كتب تونس        0  4141 reads


1




عنوان الكتاب: صفحات من تاريخ تونس
sfhat mn tarikh touns
اسم المؤلف: محمد بن الخواجة
ترجمة، تحقيق: حمادي الساحلي- الجيلاني بن الحاج يحيى
النـاشر:
دار الغرب الإسلامي
سنة الطبع: 01/01/1986
سعر السوق: 13.00$
عدد الصفحات:
511
نوع الكتاب:ورقي غلاف فني
حجم: 24×17
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة:
عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
نقدم إلى القارئ ضمن هذا الكتاب مجموعة من الدراسات التاريخية التي تولى نشرها المرحوم محمد بن الخوجة من سنة 1936 إلى سنة 1942 تحت عنوان "صفحة من تاريخ تونس" في "المجلة الزيتونية" التي لم يكد يخلو عدد من أعدادها من مساهمات الفقيد، إلى أن أدركته المنية في آخر سنة 1942. فقد صدرت له أول دراسة في العدد الثالث من المجلد الأول (نوفمبر 1936)، وآخر دراسة في العددين الثالث والرابع من المجلد الخامس (مارس/أفريل 1942)، أي قبل وفاته ببضعة أشهر.
وتعميماً للفائدة، أضيف إلى الدراسات المذكورة خمسة بحوث على غاية من الأهمية، ظهر البحث الأول منها في "الرزنامة التونسية" وظهر البحث الثاني في مقدمة كتاب "عنوان الأريب" للمرحوم الشيخ محمد النيفر (1932) ونشرت البحوث الأخرى في مجلة "شمس الإسلام". فيكون مجموع ما جمع في هذا الكتاب 37 دراسة، منها 32 نشرت في المجلة الزيتونية. وبناءً على ذلك فقد سمى هذا الكتاب باسم الركن الذي ظهرت فيه تلك الدراسات بالمجلة المذكورة أي "صفحات من تاريخ تونس".
وتيسيراً للمطالعة والمراجعة قسم محتوى الكتاب إلى خمسة أبواب: الباب الأول: جمع كل الدراسات والبحوث التي تمت بصلة إلى التاريخ الإسلامي بوجه عام، والتاريخ التونسي بوجه خاص، وذلك بغض النظر عن تاريخ صدورها. الباب الثاني: وهو يتضمن الدراسة التي نشرها المؤلف في أربعة أعداد متتابعة من "المجلة الزيتونية" حول القضاء الشرعي، وأضف إليها الفصل الذي ظهر في نفس المجلة حول خطة شيخ الإسلام في تونس، بمناسبة وفاة الشيخ محمد بن يوسف.
الباب الثالث: وقد نشرنا في المقالات والفصول المتعلقة ببعض العادات والتقاليد التونسية. الباب الرابع: وهو يحتوي على كل ما كتبه المؤلف بالمجلة الزيتونية من فصول للتعريف ببعض المعالم الأثرية الموجودة بمدينة تونس، كجامع الزيتونة المعمور، والمدرسة الصادقية، وباب البحر، ودار الباي الخ...
الباب الخامس: جمع بعض ما كتبه محمد بن الخوجة من فصول لترجمة حياة عدد من الأعلام التونسيين وهم: الشيخ إسماعيل التميمي، والوزير الأكبر محمد العزيز بوعتور، والشيخ محمد النيفر صاحب "عنوان الأريب"، والأمير ألاي محمد القروي أول رئيس للجمعية الخلدونية، وذلك بالإضافة إلى الفصل المخصص لأصحاب الإمام أبي الحسن الشاذلي رضي الله عنه.

 


2




عنوان الكتاب: قصة تونس من البداية الي ثورة 2011
ksah touns mn albdaiah ali thourah 2011
اسـم المؤلف:راغب السرجاني
النـاشـــــــر:دار أقلام للنشر والتوزيع والترجمة
سـنة الطبـع:10/05/2011
سعر السوق: 4.50$
نوع الكتاب:
ورقي غلاف عادي
الطبعة: 1
حجم:
24×17
عدد الصفحات: 142 صفحة
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بمو ضوع الكتاب:

هزت ثورة تونس مشاعر المسلمين من الأعماق، فهو حدث فريد في عصرنا الذي تعاني فيه الأمة من كابوس الطواغيت، الذين يحكمون معظم بلدانها, فجاءت هذه الثورة لتخلص البلاد من طاغية متمكن, تمرس علي الظلم, واحترف الفساد, وكان مثالاً صريحاً لأعداء الإسلام.
يصرح بذلك ولا يخفيه, ويتباهى بذلك ولا ينكره.. ثم مرت الأيام, ودالت عليه الدولة, وصدق الله عز وجل إذ يقول: "وتلك الأيام نداولها بين الناس" (آل عمران:140) وهرب الطاغية من البلد هروب الفئران, وشعر المسلمون في كل مكان بارتياح عجيب, وراحة بال نادرة, وصارت تونس ملء السمع والبصر, وانطلق المنظرون والمحللون والسياسيون والعلماء يتناولون الحدث من كل الزوايا, ويدرسون فيه كل النقاط؛ فقلما في عالمنا العربي نشاهد مثل هذه الثورات علي حكامنا الطواغيت, وإن كنا رأينا مثلها كثيراً ضد جيوش الاحتلال.
لذا كان لا بد لنا من وقفة نحلل فيها هذا الحدث الضخم, وكما اعتدت ان اذكر في كتبي ومحاضراتي فإننا لا يمكن ان نفقه الواقع دون العودة الي التاريخ, ولا يمكن ان نستوعب الحدث دون فقه للسنن الربانية في الكون, وهذا يعرف من كتاب الله عز وجل, ومن سنه رسوله "صلي الله عليه وسلم", كما يعرف- أيضاً- من دراسة التاريخ, ورؤية الاحداث المشابهة ونتائجها, والعودة إلي جذور القصة, وتحقيق الآية القرآنية الكريمة" فاقصص القصص لعلهم يتفكرون" (الأعراف: 176).
من هنا جاءت فكرة هذا الكتاب الذي يتناول قصة هذا البلد العظيم تونس من أولها, ومروراً بالمراحل المختلفة التي شهدتها عبر عصور التاريخ المختلفة, وانتهاء بثورة يناير 2011م, ثم وقفات نحلل فيها الثورة, وننظر معاً إلي مستقبل تونس الحبيبة, بناء علي فقه قانون السنن الربانية..

 


3




عنوان الكتاب: مجالس الانس في الصلات العلمية بين المغرب و تونس
mjals alans fi alslat ala'lmiah bin almghrb w touns
اسم المؤلف: محمد بن عزوز
النـاشـر: دار ابن حزم
سنة الطبع: 01/08/2011
سعر السوق: 13.00$
عدد الصفحات:
576 صفحة
نوع الكتاب: ورقي غلاف كرتوني
حجم:
24×17
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة:
عربي

التعريف بموضوع الكتاب:

كتابٌ ماتع، جمع فيه الدكتور محمد بن عزوز نماذج من ابحاث علمية ارّخَت للصلات المتينة بين المغرب وتونس بأقلام اعلام من علماء تونس وكتّابها البارزين وعلماء المغرب المرموقين. ولم تقتصر هذه الصلات على العلم والرواية، بل توثّقت ايضاً من خلال مشاعر الودّ والمحبّة والصفاء المتبادلة.


4






عنوان الكتاب: استئناف العرب لتاريخهم الكوني؛ ثورة العرب والكرامة - تونس نموذجاً
esta'naf ala'rb ltarikhhm alkouni; thourah ala'rb walkramah - touns nmouthjaan
المؤلف: أبو يعرب المرزوقي
الناشر: الدار العربية للعلوم ناشرون بالإشتراك مع: مركز الجزيرة للدراسات
سنة النشر: 15/12/2011
عدد المجلدات: 1
رقم الطبعة: 1
عدد الصفحات: 328 صفحة
سعر السوق: 15.00$
النوع:
ورقي غلاف عادي
حجم: 24×17
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
في هذا الكتاب، يتقصى "محمد الحبيب المرزوقي" العناصر والخصائص التي ساهمت في استئناف العرب لتاريخهم الكوني من جديد ويتخذ من ثورة الحرية والكرامة (تونس نموذجاً). يعتبر الدكتور المرزوقي أن "... الثورة العربية الحالية هي ثورة تحرّر داخلي وخارجي. وهي ثورة تحرّر كوني لأن الاستعباد الداخلي والخارجي بلغا في اللحظة العربية الذّروة التي جعلت الوطن العربي خاصّة والعالم الإسلامي عامة بؤرة الصراع الدولي من جديد، ومن ثم ففيه تعيّنت أدواء اللحظة الكونية الحالية. ومنها سينبع إن شاء الله دواؤها: ولما كان آخر دواء للأدواء البشرية هو الكيّ فإنّ رمز الانطلاق كان ذروة الكيّ: شهادة الاحتراق المعدم لقشور الفناء والمخلد لألباب البقاء: البوعزيزي رمزاً للثورة". وفي هذا السياق يكشف المرزوقي بحسه المعرفي – الفلسفي، العلّة التي جعلت شرارة الثورة العربية الحديثة تنطلق من تونس بمعناها المادّي والرمزي معتبراً إياها "... شرارة ذات دلالة كونيّة تتجاوز تونس والوطن العربي إلى العالم كلّه..." أي تأويل حادثة استشهاد البوعزيزي فلسفياً ودينياً لفهم كل التاريخ العربي الإسلامي وتعني "... تضحية البوعزيزي بنفسه في الساحة العامة بإشعال بدنه وتخليد روحه التضحية التي تردّد الفقهاء في حكمها لفرط التباس صلتها بسياق سعي الأمة إلى التحرر. فهذا الحدث الجلل بكل ما فيه من عناصر تبدو عرضية يمثل وصفاً ذا دلالة عميقة المغزى يمكن بفضلها أن نفهم مميزات الثورة العربية الحالية باعتبارها غاية التاريخ العربي الإسلامي كلّه، ومن ثم، فهي ذات دلالة كونيّة بكونية الإسلام ذاته...". يتوزع الكتاب على ستة فصول متلاحقة يكمل بعضها بعضاً في تتبع مسار الثورة ومستقبلها. وجاءت كالتالي: "فاتحة" بعنوان "قفزة التاريخ العربي الحالية.. ما منطقها؟"، الفصل الأول: "رسالة الثورة وأهدافها"، الفصل الثاني: "تقنيات لتعطيل الثورة"، الفصل الثالث: "شروط حماية الثورة ورعايتها"، الفصل الرابع: "مقدمات في السياسات والدساتير"، الفصل الخامس: "ضديد الثورة – تواصل الحلف بين اليسار التونسي وبقايا نظام بن علي"، الفصل السادس: "الحداثة الأصيلة والحداثة اللقيطة"، وأخيراً تذييل الكتاب بقرائن تدعو إلى التوجّس والحذر تخص الكاتب من أهمها "علل اعتذاري عن الانضمام إلى هيئة تحقيق أهداف الثورة".

 


5




عنوان الكتاب: الثورة التونسية المجيدة؛ بنية ثورة وصيرورتها من خلال يومياتها
althourah altounsiah almjidah; bniah thourah wsirourtha mn khlal youmyatha
المؤلف: عزمي بشارة
تاريخ النشر: 06/02/2012
سعر السوق: 17.00$
الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 496 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
في هذا الكتاب يتساءل المفكر العربي الدكتور "عزمي بشارة" إذا ما كان بالإمكان أن نبدأ مع الثورة التونسية المجيدة حقبة تبدأ بدورها تاريخاً عربياً جديداً؟
يرى الدكتور بشارة أنه من المبكر الإجابة عن هذا السؤال: فظاهرة الثورات العربية تحتاج إلى سنوات، أو حتى إلى عقود. لتظهر نتائجها وتتضح بنيتها...
وفي هذا السياق يتقرى المؤلف أسباب الثورة التونسية، ويغوص في بنية المجتمع التونسي الفكرية؛ ويعتمد مقارنات علمية بين بعض المظاهر الاجتماعية والاقتصادية التي سادت في تونس قبل الثورة، وبين مثيلاتها من المظاهر في دول عربية أخرى مرشحة للثورة؛ ومنها فشل برامج التنمية، وتزايد البطالة، وتوريث الحكم ومدى شرعيته، وتسلطه على البلاد والعباد، والفساد، ومسألة التدين، والعلمانية.. ونحو ذلك.
والكتاب في مضمونه محاولة لفهم بنية الثورة التونسية، وصيرورتها من خلال يومياتها. وفي سياق هذه المحاولة يقدم المؤلف قراءة نقدية معمقة لأشكال التسلط التي شهدتها بعض البلدان العربية؛ ولا سيما في طور اندماج فئة رجال الأعمال بمنظومة الجهاز الاستبدادي، وظهور جيل جديد من أبناء المسؤولين العسكريين والأمنيين الذين اتجهوا نحو الاستثمارات، ولجأوا إلى طريقة عيش مترفة، وإلى الاستهلاك المبتذل كسلوك استعراضي. وكان ذلك كله محاولة لتغطية روائح الجرائم المرتكبة في أقبية التحقيق والتعذيب بعطور مزيفة قوامها جيش من المثقفين – والكتاب والفنانين ورواد الصالونات الثقافية المكرسة لهذه الغاية.
وفي الكتاب يعود المؤلف بالاستناد إلى كثير من الوثائق الهامة إلى ما قبل الثورة التونسية، ويرصد تاريخ الانتفاضات، ويشرح خريطة الأحزاب في تونس عشية نشوب الثورة.. ثم يعرض تفاصيل الوقائع في يوميات الانتفاضة، وكيف تطورت الأحداث تدريجياً حتى لم يبق أمام رئيس الدولة زين العابدين بن علي إلا الهرب.
يعتبر الدكتور عزمي بشارة أن تونس هي "حالة متطورة وناضجة.. إنها جسد مدني سياسي تمايزت فيه الأعضاء، ويكاد يكون مكتمل النمو. إنها لوحة تمايزت فيها الألوان، ولا تكتفي بالأسود والأبيض. ففيها من التيارات العلمانية درجات، وكذلك درجات من التيارات القومية واليسارية والدينية وغيرها. والقوى التي يقف أحدها من الآخر موقف النفي الكامل كخير وشر هي قوى صغيرة وهامشية وتجري محاولات لتحويل القوى العلمانية وتلك الدينية إلى نقائض، ولكن المواطن التونسي يراهن على التزامها جميعاً بمبادئ الديمقراطية في ظلّ مؤسسات دولةٍ قائمة، (...) وعليه تشكل عملية التحول الديمقراطي الجارية في هذا البلد حالة متطورة مقارنةً ببقية الدول العربية. وتبرز أهمية الاستفادة ليس فقط من ثورتها بل أيضاً من عملية التحول الجارية فيها بعد الثورة. وسوف يتاح للديمقراطيين في بقية البلدان العربية أن يتعلموا منها الكثير...".
توزع الكتاب على ستة فصول وملاحق عشرون هي:
الفصل الأول: بدلاً من المقدمة.. العربي والتونسي في الثورة التونسية.
الفصل الثاني: ما قبل الثورة.
الفصل الثالث: تاريخ من الانتفاضات.
الفصل الرابع: الخريطة الحزبية في تونس عند نشوب الثورة.
الفصل الخامس: يوميات: من انتفاضة سيدي بوزيد إلى الثورة التونسية.
الفصل السادس: المواقف الدولية من الثورة التونسية.
وأخيراً (الملاحق) نذكر منها:
(1) نص الخطاب الأول للرئيس التونسي زين العابدين بن علي بعد اندلاع الثورة (28 ك1/2010).
(2) نص الخطاب الثاني لبن علي (10 ك2/2011)... إلخ.

 


6




عنوان الكتاب:
ثورة تونس؛ الأسباب والسياقات والتحديات
thourah touns; ala'sbab walsyakat walthdyat
المؤلف / المشرف: مجموعة مؤلفين
الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
الطبعة: 1
مجلدات: 1
سعر السوق:
17.00$
سنة الطبع:
29/02/2012
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 23×16
عدد الصفحات: 496 صفحة
اللغة:
عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
ليس بخافٍ أن الثورة التونسية بتوقيتها ومجرياتها ونتائجها جاءت مفاجئة لكثيرين شعوباً وأحزاباً وحكومات، لذلك فإن مراجعة تحليلية للظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي كانت تعيشها تونس تساعد على فهم أسبابها وخلفياتها.
هذا الكتاب هو ثمرة عمل جماعي شارك فيه نخبة من الباحثين التونسيين والعرب يقدم قراءات علمية لتلك الظروف التي وفرت شروطاً موضوعية لقيام الثورة، ولأبعاد هذه الثورة وآلياتها وقواها السياسية والنقابية والشبابية، ولنتائجها وآفاقها المستقبلية.
يتألف الكتاب من مجموعة أوراق قدمت في مؤتمر علمي عقده المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في 18 – 21 نيسان/أبريل 2011 تحت عنوان "الثورة والإصلاح والتحول الديمقراطي في الوطن العربي من خلال الثورة التونسية"، وقد تميز هذا المؤتمر ليس بالأوراق العلمية الرصينة التي أعدها له باحثون عرب جاءت أغلبيتهم من تونس فحسب، بل بمشاركة شبّان مثقفين كانوا ناشطين في الثورتين المصرية والتونسية أيضاً، فقدّم هؤلاء الشبّان شهادات حية عن تجاربهم في كلتا الثورتين. وكان لشهادات الناشطين الشبّان الحيّة وتفاعلهم مع الباحثين أثر بالغ أدى إلى إعادة صوغ بعض الأوراق. وفضلاً عن ذلك، عقدت أثناء المؤتمر جلسة مطولة مع قادة الأحزاب التونسية. وكان المركز قد عقد قبل ذلك بثلاثة أشهر (20 كانون الثاني/يناير 2011)، أي بعد انتصار الثورة بأيام، ورشة عمل في الدوحة بمشاركة أكاديميين وصحافيين ونقابيين.
يقسم الكتاب إلى ثلاثة أقسام تضمنت مشاركات الباحثين وهي:
(القسم الأول): الثورة التونسية: خلفيات وأسباب ويضم الفصول الستة الأولى وهي:
- منظومة التسلط في النظام السياسي التونسي قبل ثورة 14 كانون الثاني - يناير/ لطفي طرشونة.
- الخلفية الاقتصادية والاجتماعية للثورة في تونس: قراءة سوسيولوجية/ عائشة التايب.
- الثورة التونسية: قراءة في الخلفيات الاقتصادية – الاجتماعية/ وليد حدّوق.
- الطابع المدني والعمق الشعبي للثورة التونسية/ المولدي الأحمر.
- الأهمية الاجتماعية والسياسية للطبقة الوسطى في تونس/ حسين الديماسي.
- ثورة الكرامة والحرية: قراءة أولية في الخلفيات الاجتماعية والثقافية للثورة التونسية/ مهدي مبروك.
(القسم الثاني): سياقات الثورة وأدوار فيها (الأحزاب والمنظمات والجيش والإعلام...) ويضم خمسة فصول هي:
- الأحزاب والمنظمات الوطنية التونسية ودورها في الثورة ومجراها/ عبد اللطيف الحنّاشي.
- تونس: المشهد الحزبي بعد ثورة الحرية والكرامة/ صلاح الدين الجورشي.
- الاتحاد العام التونسي للشغل: جدلية السياسي والاجتماعي/ عدنان المنصر.
- الإعلام في ثورة الشعب في تونس/ عز الدين عبد المولى.
- دور الجيش في الثورة التونسية/ نور الدين جبنون.
(القسم الثالث): تحديات الانتقال الديمقراطي والتفاعلات العربية للثورة. ويضم أربعة فصول هي:
- الحدث التونسي وأسئلة الإصلاح السياسي العربي: أوليات وسياقات وآفاق/ كمال عبد اللطيف.
- الأسس الدستورية للجمهورية التونسية الثانية/ امحمد مالكي.
- في تفسير العجز الديمقراطي العربي وعوامل التحول إلى الديمقراطية/ سمير المقدسي.
- الانتقال الديمقراطي في التفكير العربي المعاصر أمام إشكالات أنموذج ثورة 14 كانون الثاني - يناير 2001/ سهيل الحبيّب.


7






عنوان الكتاب:
ويليس من تونس؛ مسيرة الثورة التونسية
wilis mn touns; msirah althourah altounsiah
المؤلف : ناديا خياري
ترجمة، تحقيق: رفيف صباح
الناشر:
شركة المطبوعات للتوزيع والنشر
سنة الطبع: 14/07/2012
سعر السوق: 9.00$
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 21×14
عدد الصفحات: 125 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة:
عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
"أنا ناديا خياري، رسامة صحافية، أُدرِّس مادة الرسم في المعهد العالي للفنون في تونس، وأملك معرضاً للرسم كما أرسم لمجلّة «Sine Mensuel» المعروفة. خلال الثورة التونسية بدأت أؤرخ للثورة برسومات ويليس التي نشرتها عبر الفايسبوك، فنالت اهتمام أكثر من عشرين ألف شخص خلال أشهر قليلة. فزت بجائزة هونوري دومييه."
"أنا ويليس هر ناديا...أنظر بعينيها وأفكر بعقلها وأنطق باسمها".
ناديا وويليس يؤرخان لثورة تونس منذ قيامها، حدثاً إثر حدث، ويوماً بعد يوم. جابها معاً الرئيس وأزلامه، السلطة وأعوانها، المستبدين الناهبين الهاربين، وحتى الثائرين المتهورين والمتكاسلين. والمواجهة مستمرة...
الممنوعات الثلاثة: السياسة والدين والجنس هي المرغوبات عند ناديا وويليس. يتناولانها بأسلوب تهكمي لاذع، يبكينا من الضحك، ويضحكنا من البكاء. إنها حالة من الهيستيريا التي نعيشها في تونس وليبيا ومصر والبحرين واليمن و... إنه الربيع العربي يحتمل كل الفصول، وكل البروق والرعود. فإذا لم يحصل ذلك، انتظر ويليس ليطلقها مدويةً في وجهك: مياو!

 


8




عنوان الكتاب: الأمثال الشعبية التونسية والحياة الاجتماعية
ala'mthal alsha'biah altounsiah walhyaah alajtmaa'iah

المؤلف: محمد العروسي المطوي، محمد الخموسي الحناشي
تاريخ النشر: 01/01/2004  
سعر السوق: 6.00$
الناشر: دار الغرب الإسلامي
النوع: ورقي غلاف كرتوني
حجم: 24×17.
عدد الصفحات: 341 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
هذا كتاب حاول فيه المؤلف جمع ما تيسر له جمعه من الأمثال الشعبية التونسية من مختلف المناطق بعد فرز وانتقاء انطلاقاً من حرصه على التراث الشعبي وسعياً منه للمحافظة عليه من الضياع، والاجتهاد بالأمثلة الشعبية وتسليط الضوء عليها وإبراز ما تكتسبه من أهمية في الحياة الاجتماعية، واستكناه مضامينها، ومحاولة التعرف من خلالها على آراء ومواقف العامة من عديد القضايا التي تهم الفرد وتؤثر فيه وتشغل فكره وستظل باعتباره العنصر الأهم في هذه الحياة.
وقد قسم الكتاب إلى عدد من الأبواب أفرد لكل باب منها عنواناً جامعاً، واحتوى كل باب على عدد من الفصول، وضع لكل فصل عنواناً مراعياً في عملية التبويب هذه، وما انضوى تحتها من فصول التسلسل الموضوعي للموضوعات معتمداً الترتيب الأبجدي في عملية إدراج الأمثال حسب الفصول، وعمد إلى شرح بعض الأمثال والكلمات التي قد تستعصي على فهم القارئ والإشارة إلى أصل بعضها كلما اقتضت الضرورة ذلك.


9




عنوان الكتاب:الأجوبة التونسية على الأسئلة الغرناطية
ala'joubah altounsiah a'la ala'sa'lah alghrnatiah

المؤلف: محمد المواق، محمد الرصاع
ترجمة، تحقيق: محمد حسن
تاريخ النشر:
01/04/2007
سعر السوق: 16.00$
الناشر: دار المدار الإسلامي
النوع: ورقي غلاف فني
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 268 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
ساعدت الأوضاع الإجتماعيّة والسياسيّة المتردّية بالبلاد العربيّة والإسلاميّة، وإزدياد الهيمنة الأجنبيّة على هذا المجال منذ أواسط القرن التاسع هــ/ XVم على إستشراء الأزمة التي اجتاحت الغرب الإسلامي عموماً والاندلس خصوصاً.
فقد أضحت المجاعات والأوبئة تعصف بالأخصر واليابس، بوتيرة لا تكاد تنقطع، وظلّت البلاد عُرضة لغزاة البرّ والبحر، الذين أحاطوا بها إحاطة السّوار بالمعصم، وقد حوصرت أرض أندلس من جهتين، الطّاعون الوافد من البحر والغازي الواقف عند طلائع الشّمال والغرب وحصونها.
إنّ الرّسالة التي كتبها "محمد الموّاق" من غرناطة إلى صاحبه "محمد الرّصّاع" بتونس على صغر حجمها، تعدّ من المصادر الدّفينة التي تثير هذه القضايا بطريقة غير مباشرة، فهي أسئلة فقهيّة عن الوباء والحبس والصّدقة والمرأة، لكنّها ذات مضمون هامّ في التّاريخ الإجتماعي، فقد أرّخت للأزمة الأندلسيّة في فصلها الأخير، عشيّة سقوط غرناطة، فضلاً عن كونها المراسلة الأخيرة بين عالمين من إفريقيّة والأندلس، ولم تغفل الحفر في مظانّ الفكر العربي والإسلامي، والمستجدّات الحضاريّة الطارئة في ذلك العصر.
على ضوء ما تقدم تتشرف دار المدار الإسلامي أن تقدم هذا الكتاب في حلته الجديدة والمحققة تحقيقاً علمياً، والذي أخذ من الأستاذ "محمد حسن" الوقت والجهد الكبيرين، وهو أحد المتخصصين القلائل في التاريخ الإسلامي للمغرب العربي في العصر الوسيط.


10




عنوان الكتاب: ظلال تونسية
thlal tounsiah

المؤلف: عبد الرحمن مجيد الربيعي
تاريخ النشر: 05/10/2009
سعر السوق: 15.00$
الناشر: الدار العربية للموسوعات
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 24×17.
عدد الصفحات: 341صفحة
مجلدات:
1
الطبعة: 2
اللغة:
عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
برمزية ملفتة، وبقدرة على استخراج العِبَر من التاريخ القديم والحديث، وبجهد منقطع النظير لاستخراج المخبئ والثمين من الأدب العربي التونسي، نفض الأستاذ "عبد الرحمن مجيد الربيعي"، كل غبار الزمن الماضي فاستخلص لنا نقباً صافياً لمجموعة من الكتاب التونسيين من أجيال مختلفة، وقد تجاوز عددهم الأربعين، فجمع أجمل ما كتبوا في كتاب مشوق تحت عنوان "ظلال تونسية" حيث عرض لنا مجموعة قصصية لمرحلة يعتبرها، مرحلة التأسيس المبكرة، لأسماء أبرز رموز الستينات وأخرى من العقود التي تلت، وصولاً إلى أسماء شابة لم تنل حظها من الانتشار، ولكنها ستشكل ذخيرة للقصة العربية في القرن القادم في تونس.
وبما أنه لا مجال لسرد محتوى ثلاثة وأربعون قصة يحتويها الكتاب، سنكتفي ببعضها مع الإشارة إلى أسماء الكُتّاب الذين ضمهم الكتاب تقديراً لجهودهم في كتابة تاريخ القصة التونسية ونشأتها.
"فطرة العم عصمان" قصة قصيرة للكاتب "محمد العروس المطوى"، من التراث الشعبي التونسي، بطلها العم عصمان وعائشة القادرة، ترمز هذه القصة إلى مسألة هامة وهي كيف تسيطر القصص الشعبية القديمة والخرافات على عقول الناس ووجدانهم، فينفعلون بها حتى يخالها المرء واقعاً معيشاً - حتى عندما يكون خارج بلده – يقول أحد الغرباء: "كيف خرجت من هنا.. لكن واحسرتاه!! الزمان غير الزمان.. والناس غير الناس.. أنتم في العجلة العاجلة، والكثرة القاتلة، والسعادة الزائلة.. ألا تعرف من أنا.. أنا الدائم في ضمير شعبك. ألم تسمع بالعم عصمان وعائشة القادرة".
ويقول في موقع آخر من الرواية "... وبعد طش الماء وكأس العصير عاد وعيه وحملق أمامه وحوله.. لا أثر للعم عصمان.. فازدادت حيرته". "شهوة العين"، للكاتب "حسونة المصباحي"، قصة قصيرة ترمز إلى سيطرة المتخيل الديني على عقول الناس في مرحلة بدائية من مراحل التاريخ، حيث كانت فكرة عالم الغيب تفسر بشكل خاطئ، أو تصور "ميتافيزيقي" ماورائي لا يمت إلى الواقع بصلة، وربطه بالأديان من خلال طقوس لا علاقة لها بالدين من قريب ولا من بعيد، وإنما هي تعبير عن نمط ثقافي في مرحلة من مراحل تطور المجتمعات، يجسدها الكاتب من خلال "طفل" يولد وفي عينيه "شهوة"، فيفسرها من حوله بأن كنزاً ثميناً سوف يفتح من خلاله، وأن "الغرابة" وهم قوم يرتحلون من منطقة إلى أخرى يدَّعون الإيمان والعلم بالغيب سوف يأتون لأخذه عنوةً وبمقتله على أيديهم سوف يفتح الكنز ".. وراحوا يضربون الدفوف مهللين ومكبرين: دجتدق دق! تجتدقدق! تشتقق! تشدق تشتق! وبعدئذ أخرجوا من أحزمتهم سكاكين بطول الذراع واندفعوا نحوه آه آآ آآ آآ آه!!".
ولكن ما حصل ليس حقيقة وإنما حلم يبقى بطل الرواية يعيشه حتى عندما كبر "عندما فتح عينيه كانوا محيطين به: أمه وأبوه والأهل والجيران وكلهم كانوا يبسملون. أجهش بالبكاء". مجموعة قصصية رائعة، تلقي الضوء على كثير من العادات والتقاليد البالية، وتحملنا المسؤولية بأن على كل واحد منا، أن يعمل عقله فاحصاً ومنتقداً لما هو عليه من فهم خاطئ لكثير من المفاهيم التي كبلت عقولنا وحياتنا والخروج إلى عالم الحقيقة والعلم الذي به تسمو المجتمعات وتتقدم.
يحتوي الكتاب على أسماء الكُتّاب التالية أسماءهم: محمد العروس المطوى، مصطفى الفارسي، عز الدين المدني، محمد صالح الجابري، محسن بن ضياف، عمر بن سالم، سمير العيادي، محمود بلعيد، عبد القادر بن الحاج نصر، الحبيب السالمي، رضوان الكوني، حسن نصر، أحمد محو، محمد رضا الكافي، نافلة ذهب، عروسية النالوتي، حسن بن عثمان صلاح الدين بوجاه، بوراوي عجينة، حفيظة قارة بيبان (نبت البحر)، أبو بكر العيادي، حسونة المصباحي، رشيدة الشارني، إبراهيم الدارغوثي، مسعود بوبكر، صالح الدمس، حفيظة القاسمي، نجاة العدواني، الأسعد بن حسين، فوزية علوي، محمد آيت ميهوب، فوزي الديناري، حياة الريس، محمد عيسى المؤدب، الأزهر الصحراوي، آمنة الوسلاتي، ناصر التومي، مصطفى الكيلاني، علياء رحيم، آمال مختار، بسمة الشوالي، منيرة الرزقي.

 


11




عنوان الكتاب: الممرضة التونسية
almmrdhah altounsiah
المؤلف: كارلس ماكراخ أي بروخا
ترجمة، تحقيق: صباح زوين
تاريخ النشر:
26/02/2010 
سعر السوق: 8.00$
الناشر: دار نلسن
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 21×14.
عدد الصفحات: 117 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
يقدم المحامي والأديب "كارلس ما كراخ أي بروخا" من إسبانيا، رواية مدهشة ومشوقة في آن معاً، هي حكاية لا تشبه بقية الحكايات، إنها حكاية خاصة، تجمع ما بين الشرق والغرب، وما بين الحب والحرب، وما بين الموت والحياة.
تخبرنا هذه الرواية التي عنونها الكاتب بـ"الممرضة التونسية" عن مصير عاشقين إلتقيا صدفة "آلكي سارافيين" من فلندا تاجر بهارات يجوب الأرض، و"ملاك" الممرضة التونسية التي إلتقاها عند مروره في بلادها.
يتعرف من خلالها على حضارة الشرق ومنها تونس وأعلامه ومؤرخيه من شخصيات فريدة من مثل "ابن خلدون" الذي مات في القاهرة والذي كتب المقدمة، كذلك شيخ الشعراء وأدبائها "أبو القاسم الشابي".
-ولكن ما الذي حدث بعد ذلك؛ هل تسير الحياة على ما نشتهي ونريد، أم أن هنالك دائماً مفاجآت على الإنسان أن يدفع ثمنها من حياته.
-في تموز 2006 يبدأ العدوان الإسرائيلي على لبنان، فتقرر "ملاك" أن تلبي نداء الواجب وتذهب لمساعدة جرحى الحرب "كانت سعيدة: سعيدة لأنها سمعت صوتي، مغتبطة (...) أن الحرب قاسية بشكل لا يمكن المرء تصوره، وأن القصف يطاول من دون تمييز المدنيين البريئيين.."؛ فهل ستنجو ملاك أثناء أداء واجبها؟.
هذا ما تحنبئه سطور هذه الرواية المشوقة في تفاصيلها الدقيقة والرومانسية في حب الوطن وحب الحياة، أو بالأحرى التضحية بالنفس من أجل الآخر "يقول آلكي: إني احترم إرادتها لأني أعلم كم يجذبها ذلك البلد، كما أعرف جيداً مدى حماسها لمساعدة الآخرين..".
إنها أكثر من رواية، إنها ملحمة، هي صرخة يخطها الكاتب "كارلس ما كراخ أي بروخا" في وجه الظلم واللاعدالة واللاإنسانية ضد الأقوياء والهمجيين الذين اقتحموا حياة شعوب الأرض من أصحاب الحقوق والأرض، الآمينين، فهل سيكتب تاريخ آخر لهذه الأجيال يبعد عنهم شبح الموت لينعموا بالسعادة من بعد الشقاء؟

 


12




عنوان الكتاب:
تونس من الفتح الاسلامي حتى سقوط دولة الاغالبة - دراسة في تاريخها السياسي والحضاري
touns mn alfth alaslami hta skout doulah alaghalbah - drasah fi tarikhha alsyasi walhdhari
المؤلف: ابراهيم فرغلي
تاريخ النشر: 01/01/2005
سعر السوق: 12.00$
الناشر: العربي للنشر والتوزيع
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 24×17
عدد الصفحات: 358 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
وقع اختيارنا على دراسة مدينة كان لها دور هام فى تاريخ منطقة المغرب الإسلامي ، وهى مدينة تونس، وكانت تونس قبل أن يؤسسها حسان بن النعمان سنة 85هـ قرية بربرية قديمة سفح جبل عرف فيما بعد بجبل أم عمرو، وكانت ضئيلة فى العهد القرطاجنى، ووقع ذكرها فى تاريخ الحروب البونيقية، إذ اتخذت أحياناً مركزاً لإقامة الجند، وفى عهد دولة الأغالبة سنة 184- 296هـ / 800- 909 م ازدادت أهمية مدينة تونس، فقد اتخذها بعض الأمراء مقرأ لهم، وأصبحت قاعدة حربية. وموضوع "تاريخ تونس" فى هذه الفترة التى تبدأ من سنة 75- 296هـ / 694- 909م من الموضوعات الهامة التى تحتاج إلى دراسة متأنيه، ذلك أن هذه الفترة فى تاريخ هذه المدنية ومنطقة المغرب بعامة كانت مليئة بالأحداث والفتن والثورات، ولم تكن الأمور فيها مستقرة وكثيرا ما حدثت حروب وفتن فى هذه المدينة الناشئة.
ومن هنا كانت الحاجة ماسة إلى دراسة مستقلة فى تلك المرحلة من مراحل تاريخ هذه المدينة، لتقف متأنية أمام أحداث هذه الفترة وتبرز لنا الصراع السياسى والحضاري الذى تميزت به، وكذلك مكانتها السياسية ودورها المؤثر على مسرح الأحداث فى المنطقة حولها وبخاصة منطقة المغرب الأدنى.


13




عنوان الكتاب:
في الثقافة التونسية
fi althkafah altounsiah

المؤلف: منجي الشملي
تاريخ النشر: 01/01/1985  
سعر السوق: 3.00$
الناشر: دار الغرب الإسلامي
النوع: ورقي غلاف عادي
حجم: 20×14.
عدد الصفحات: 263 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
في هذا الكتاب يدرس المؤلف الثقافة التونسية الحديثة من وجوه ثلاثة: 1)تجديد الثقافة انطلاقاً من تحليل العلاقة الجدلية بين الفكر والواقع الاقتصادي والاجتماعي. 2)استفاقة الفكر والأدب منطلق النهضة الثقافية. 3)الكتب صورة لواقع الثقافة في تونس.
إن هذا الكتاب خطير القيمة، إن فيه تنظيراً للثقافة التونسية، وتعريفاً نقدياً حصيفاً بخصائصها، وتحليلاً لطائفة من قضاياها، ودرساً لآثار فريق من ممثليها...

 


14




عنوان الكتاب:
أعلام تونسيون
a'a'lam tounsyoun
المؤلف: الصادق الزمرلي
ترجمة، تحقيق: حمادي الساحلي
تاريخ النشر:
01/01/1986 
سعر السوق: 10.00$
الناشر: دار الغرب الإسلامي
النوع: ورقي غلاف عادي، حجم: 24×17.
عدد الصفحات: 380 صفحة
الطبعة: 1
مجلدات: 1
اللغة: عربي

التعريف بموضوع الكتاب:
لقد نبغ في فن التراجم والسير عدد كبير من الأدباء والمؤرخين التونسيين من القرن الثامن عشر ميلادي إلى يومنا هذا، نخص بالذكر منهم الوزير السراج صاحب "الحلل السندسية في الأخبار التونسية"، والمؤرخ أحمد بن أبي الضياف الذي خصص الجزأين السابع والثامن من "إتحاف أهل الزمان بأخبار ملوك تونس وعهد الأمان"، لتراجم طائفة من مشاهير التونسيين. وبرز في العهود الأخيرة الشيخ محمد النيفر الذي ترجم لأكثر من سبعين ومائة عالماً أديباً في تأليفه "عنوان الأريب"، والمؤرخ حسن حسني عبد الوهاب مؤلف "مجمل تاريخ الأدب التونسي". وآخر ما ظهر في هذا الباب كتاب الباحث المحقق الأستاذ محمد محفوظ: "تراجم المؤلفين التونسيين".
ورغم كثرة الكتاب التونسيين في باب التراجم والسير، إلا أن ما يميز "الصادق الزمرلي" مؤلف هذا الكتاب الذي بين يدينا هو أسلوبه المتطور والمتلائم مع روح العصر. ذلك أن كتابة التراجم لم تكن عنده مجرد سرد للمعلومات الجافة والأخبار المنقولة في أغلب الأحيان عن الكتب والرواة، بل إنه قد توخى طريقة جديدة تنطلق أساساً من العناية بالعمل المترجم له وتحليل شخصيته ودراسة عصره بجميع ظروفه وملابساته، كما ذلك في أسلوب فني وأدبي رفيع. ومن بين الخصائص التي امتاز به "الصادق الزمرلي" في كتابة التراجم دون سواه من التونسيين، اعتماده على عنصر الخيال الفني الذي أضفى على تراجمه صبغة قصصية مميزة، وذلك مع حرصه على توخي الموضوعية والحقيقية التاريخية لإعطاء كل ذي حق حقه.
ومما ساعده على النجاح في هذا الميدان، أنه قد عاش جميع الأحداث التي شهدتها بلاده طوال حياته الحافلة بجلائل الأعمال، سواء في المجال السياسي والاجتماعي أو في المجال الثقافي والفكري. كما أنه ساهم من قريب أو من بعيد في جميع الحركات السياسية والثقافية التي ظهرت في تونس خلال الفترة الفاصلة بين الحربين العالميتين، وعاشر جلّ الرجال الذين لعبوا دوراً بارزاً في تلك الحركات وأسهموا في إبراز "الشخصية التونسية"، و"توفقوا -بفضل تظافر جهودهم- إلى قيادة شعبهم إلى طريق التقدم المفضي إلى طريق التحرر".
ولقد حرص الصادق الزمرلي على تسجيل تراجم أبرز الرجال الذين سبقوه أو عاصروه ونشرها على صفحات بعض الجرائد والمجلات الناطقة بالفرنسية. ثم رأى من المفيد فيما بعد جمعها في كتاب يحتوي على أربعة أجزاء ويحمل العنوان العام التالي (Figures Tunisiennes)، أي "وجوه تونسية" أو "أعلام تونسيون".
وبالنظر لأهمية هذا الكتاب فقد اهتم المترجم "حمادي الساحلي" بنقل أهم ما جاء في هذه الأجزاء من تراجم والتي بلغ عددها (38 ترجمة) إلى اللغة العربية وجمعها في سفر واحد، هو هذا الذي بين يدينا، وذلك تعميماً للفائدة وتيسيراً للمراجعة، هذا وقد توخى نفس الطريقة التي اتبعها المؤلف، حيث رتب الإعلام المترجم لهم بحسب سنوات وفاتهم، إلا أنه أدخل بعض التعديلات على محتويات الأقسام الثلاثة التي تحتوي عليها النشرة العربية التي اتخذها وذلك لتحقيق المزيد من الانسجام. فجمع في القسم الأول والذي وضعه تحت عنوان "السابقون" تراجم الأعلام المتوفين قبل نهاية القرن التاسع عشر.
وخصص القسم الثاني "التابعون" لتراجم الأعلام الذين التحقوا بجوار ربهم خلال النصف الأول من القرن العشرين. أما القسم الثالث "المعاصرون" فقد ضمنه تراجم الأعلام الذين أدركوا عهد الاستقلال (1955-956) وتوفاهم الله خلال النصف الثاني من هذا القرن.
ومن ناحية أخرى فقد أضاف إلى النص العربي بعض التعاليق والهوامش التي لم تكن موجودة في النص الأصلي، وذلك لمزيد التحقيق والإيضاح، كما صدر الكتاب بترجمة لحياة المؤلف.


15




عنوان الكتاب:
تونس الشهيدة
touns alshhidah

المؤلف:
عبد العزيز الثعالبي
ترجمة، تحقيق: حمادي الساحلي - محمد العروسي المطوي
تاريخ النشر:
01/01/1988
سعر السوق:
6.00$
الناشر:
دار الغرب الإسلامي
النوع:
ورقي غلاف عادي
حجم:
214
عدد الصفحات:
391 صفحة
الطبعة:
1
مجلدات:
1
اللغة: عربي


التعريف بموضوع الكتاب:
لقد نشطت الحركة الوطنية التونسية غداة الحرب العالمية الأولى (1914-1918) نشاطاً ملحوظاً، محاولة الاستفادة من المبادئ التي أعلن عنها الحلفاء أثناء الحرب، لاسيما تصريح الرئيس الأمريكي ويلسن الذي يؤكد على "حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها".
وتحقيقاً لهذه الغاية، أوفد الحركة إلى باريس المغفور له الشيخ عبد العزيز الثعالبي الذي كان يعد آنذاك من أبرز قادة الحركة الوطنية بتونس وذلك للتعريف بالقضية التونسية. فما أن وصل إلى العاصمة الفرنسية يوم 10 جويلية (يوليو) 1919، حتى شرع في تأليف كتاب "تونس الشهيدة"، بالتعاون مع المحامي التونسي أحمد السقا الذي كلفه بنقل الكتاب إلى اللغة الفرنسية، لأنه كان يجهل تلك اللغة، وبالاستناد إلى المذكرات والتقارير التي أمده بها بعض رجال الحركة الوطنية بتونس نخص بالذكر منهم السيد الصادق الزمرلي والشيخ علي كاهية والسيد حمودة المنستيري.
وقد صدر الكتاب باللغة الفرنسية في أوائل شهر جانفي (يناير) 1920، بدون ذكر اسم المؤلف وتحت عنوان "تونس الشهيدة-مطالبها".
وأحرز ذلك الكتاب منذ صدوره نجاحاً منقطع النظير، سواء بفرنسا أو بتونس. وبناء على ذلك فقد أذنت الحكومة الفرنسية بحجزه ومصادرته. ولكن بالرغم من ذلك فقد راج الكتاب بتونس في كنف السرية ووقعت نسخة منه بين يدي التلميذ الحبيب بورقيبة الذي قال في شأنه فيما بعد، عندما أصبح أول رئيس للجمهورية التونسية: "لقد أخفيت الكتاب تحت غطائي وأنا متأثر شديد التأثر. فاطلعت على ما احتواه من أرقام وما تضمنه من معلومات حول الأموات والفقر. وشعرت بالإهانة الناتجة عن الاستعارة. وكنت أبكي خفية".
وعلق عليه الأمر شكيب أرسلان برد الله ثراه، بقوله: "تتمثل أحسن وسيلة للإطلاع على الوضع الحقيقي بالقطر التونسي شاملاً لهذا القطر، الذي يرزح تحت نير الاستعارة الفرنسي. ولقد اقتصر ذلك الكتاب على نشر القوانين والأوامر والمراسيم التي رغبت فرنسا في تطبيقها، وذلك بدون زيادة ولا نقصان، ما عدا ما كان لازماً من الإيضاحات لفهم تلك القوانين والأوامر. ورغم أن مؤلف الكتاب المذكور لم يختلق شيئاً ولم ينقل شيئاً آخر غير ما نشرته الحكومة الفرنسية نفسها، فإن تلك الحكومة قد اعتبرت كل مطالع للكتاب "عدواً لفرنسا" وجعلت من قراءته جنحة حقيقية، وكأن لسان حالها يقول: "أجل! إن تلك القوانين هي التي أصدرناها بالفعل وطبقناها بالقطر التونسي.
هذا وقد زاد كتاب "تونس الشهيدة" في حماس الوطنيين التونسيين الذين تبنوا المطالب الواردة فيه وأجمعوا كلمتهم على تأسيس أول حزب وطني تونسي منظم، ألا وهو "الحزب الحر الدستوري التونسي" الذي ظهر للوجود علانية يوم 15 جوان (يونيو) 1920.
وكان رد فعل الحكومة الفرنسية على إنشاء ذلك الحزب، إلقاء القبض على مؤسسه الشيخ عبد العزيز الثعالبي الذي نقل من باريس إلى تونس يوم 28 جويلية (يوليو) 1920، واعتقل بالسجن العسكري بتهمة "المس بأمن الدولة".
ولكن اعتباراً لما أثاره هذا الإجراء التعسفي من ردود فعل مناهضة، سواء بتونس أو بالخارج، فقد أجبرت الحكومة الفرنسية على إطلاق سراح مؤلف كتاب "تونس الشهيدة" يوم أول مايو 1921، بعدها ختم قاضي التحقيق الفرنسي البحث الجاري حول قضيته بالتصريح بعدم سماع الدعوى.
وبين يدينا الآن نسخة معربة من هذا الكتاب الصادر في الأصل باللغة الفرنسية في أوائل سنة 1920، غير أن ما يميز هذه الطبعة هو احتواءها على تعريب للتقرير الذي حرره في سنة 1921 العقيد بارون، قاضي التحقيق الفرنسي المكلف بالبحث في قصة الثعالب. وقد ألحق بالكتاب اعتباراً لما يكتسبه من أهمية تاريخية بالغة.

View this article in PDF format Print article
Other articles in this category
كتب الإفريقيا
كتب الجزائر
كتب أنغولا
كتب أوغندا
كتب اثيوبيا
كتب إريتريا
كتب تشاد
كتب تنزانيا
كتب تونس
كتب الجابون
كتب جمهورية أفريقيا الوسطى
كتب جمهورية الكونغو
كتب جمهورية الكونغو الديمقراطية
كتب جنوب إفريقيا
كتب جيبوتي
كتب الرأس الاخضر
كتب رواندا
كتب زامبيا
كتب السنغال
كتب سوازيلاند
كتب السودان
كتب سيراليون
كتب سيشيل
كتب الصومال
كتب غامبيا
كتب غانا
كتب غينيا
كتب غينيا الاستوائية
كتب غينيا بيساو
كتب القمر
كتب الكاميرون
كتب كوت ديفوار
كتب كينيا
كتب ليبيا
كتب ليبريا
كتب ليسوتو
كتب ملاوي
كتب مالي
كتب مدغشقر
كتب مصر
كتب المغرب
كتب موريتانيا
كتب موريس
كتب موزمبيق
كتب ناميبيا
كتب النيجر
كتب نيجيريا