الجغرافيا        0  2544 reads

1)جغرافیا طبیعیة

الموقع الجغرافي
تقع إيران في القسم الجنوبي الغربيّ من قارة آسيا، شمال شرقيّ الجزيرة العربيّة. يحدّها الاتحاد السوفيتي (سابقاً) وبحر قزوين من الشمال، وأفغانستان وباكستان من الشرق، وخليج عُمان، والخليج الفارسي في الجنوب، وكل من العراق وتركيا، من الغرب.

الإحداثيّات الجغرافيّة
00 32 شمالاً، 00 53 شرقاً

المساحة
أ. المساحة الكليّة: 1873959 كم2.
ب. مساحة اليابِس: 1757359 كم2.
ج. مساحة المياه: 116600 كم2.

الحدود البريّة
أ. إجمالي طول الحدود البرية: 5440 كم.
ب. أطوال حدودها البرية مع الدول المجاورة
(1) مع أفغانستان: 936 كم.
(2) مع أرمينيا: 35 كم.
(3) مع أذِربيجان: 432 كم.
(4) مع جيب ناخشيفان (في أذربيجان): 179 كم.
(5) مع العراق: 1458 كم.
(6) مع باكستان: 909 كم.
(7) مع تركيا: 499 كم.
(8) مع تركمِنستان: 992 كم.
الشريط السّاحلي: 2440 كم.
ملاحظة: يحدّ إيران، كذلك، بحر قزوين، من الشمال، بطول 740 كم.

حقوق المطالبة البحريّة
أ. المياه الإقليمية: 12 ميلاً بحرياً.
ب. منطقة التماس: 24 ميلاً بحريّاً.
ج.. المنطقة الاقتصادية الخاصة: طبقاً لما تم في الاتفاقيّات الثنائية، أو طبقاً للخطوط المتوسِّطة في الخليج الفارسي.
د. الإفريز الصخري القاري: يمتد امتداداً طبيعياً.

المناخ
يتَّصِف مناخ إيران بأنه جاف أو شِبه جاف بشكل عام. ويختلف المناخ من إقليم لآخر، حيث تنخفِض درجات الحرارة في المناطق الجبلية في الشمال الغربي، ولكن الشتاء طويل وقاسٍ والصيف معتدل. وعلى النقيض، نجد أن الصيف في سهول خوزستان بالغ الحرارة والرطوبة، والشتاء معتدل ولطيف. ومناخ الهضبة الداخلية جاف جداً، وتنخفض درجات الحرارة في الشتاء إلى درجة التجمُّد في الأراضي الصحراوية. أمّا ساحل بحر قزوين فمعتدل الحرارة وأمطاره غزيرة.

التضاريس
تقع إيران على حافة جبلية وعرة، لذلك، فمعظم سطح البلاد يتكون من الأراضي الوعرة، التي تكثر فيها الجبال. ويضم الحوض الأوسط صحاري واسعة وجبال، ولإيران سهول صغيرة وغير متواصلة، على امتداد كلا الساحِلَين. ويمكن تقسيم إيران، من ناحية التضاريس، إلى أربعة أقاليم رئيسية، هي:
أ. إقليم المرتفعات الغربية: يقع شمالي الخليج الفارسي، بين حدود العراق وجبال زاكَروس (وتُنطق زاجروس بالفارسية) Zagros، وهو الإقليم الذي يضُم أغنى مستودعات إيران النفطيّة، ويعتبر أيضاً منطقة زراعية مهمّة.
ب. المرتفعات الشمالية: تحد معظم الهضبة الداخلية سلسلتان كبيرتان من الجبال، وهما يكوِّنان جِداراً هائلاً بين إقليم ساحل بحر قزوين، والهضبة الداخلية، والسِّلسلتان هما: سلسلة جبال إلبُرْز وهي تقع على حدود إيران الشمالية، وسلسلة جبال زاكَروس، وتمتد إلى الجنوب والشرق من حدود تركيا والاتحاد السوفيتي (سابقاً) نحو الخليج الفارسي، والقسم الجنوبي منها شديد الجفاف والوعورة. وتقع سلاسِل جبلية أصغر حَجماً على امتداد خليج عُمان وحدود أفغانستان وباكستان.
ج. إقليم المرتفعات الشرقية: يتسم هذا الإقليم بالفقر الشديد، حيث يغطيه الحصى والكثبان الرملية. كما يتسم مناخه بالتطرف الشديد، وكثيراً ما يتعرض للرّياح القوية. لذا، فإنه يتميز بالفقر الاقتصادي، وقلة السكان.
د. الهضبة الداخلية (الوسطى): وتقع في وسط إيران وغربها، وتحتل حوالي نصف مساحة إيران، وتحيط بها الجبال إلى درجة كبيرة، وتغطي معظم سطح الهضبة صحراوان كبيرتان، هما الصحراء الملْحيّة الكبرى، وصحراء لوط، وتُعدّان أكثر صحاري العالَم جفافاً وجَدباً.

أدنى الارتفاعات وأعلاها
أ. أدنى الارتفاعات: بحر قزوين، وينحدِر إلى 28 متراً تحت مستوى سطح البحر.
ب. أعلاها: جبل كوه دمافاند Kuh-e Damavand، ويرتفع إلى 5671 متراً، فوق مستوى سطح البحر.

المصادر الطبيعية
أهمها: النفط، والغاز الطبيعي، والفحم، والكروميت، والنحاس، وخام الحديد، والرصاص، والمنجنيز، والزِّنك، والكبريت.

استغلال الأرض، طبقاً لتقديرات عام 2005
أ. أراضٍ زراعية: 9.78%.
ب. محاصيل دائمة: 1.29%.
ج. أغراض أُخرى: 88.93%.
الأراضي المروية‎: 89.930 كم2، طبقاً لتقديرات عام 2008.
إجمالي مصادر المياه المتجددة: 137.5 كم مكعب، طبقاً لتقديرات عام 1997.

استهلاك المياه الصالحة
(للاستخدامات المنزلية/ الصناعية/ الزراعية)، طبقاً لتقديرات عام 2000
أ. الإجمالي: 72.88 كم مكعب سنويا، مقسمة كالآتي: 7% أغراض منزلية، 2% صناعية، 91% زراعية.
ب. الحصة السنوية للفرد من المياه: 1.048 متر مكعب سنوياً.

الأخطار الطبيعيّة
تتعرَّض إيران لعدد من الأخطار الطبيعية، مثل: مواسم الجفاف، والفيضانات، والعواصِف الترابية، والعواصف الرملية، والزلازِل.

البيئة ـ المشاكل
تُعاني البيئة الطبيعية من تلوُّث الهواء، خاصة في مناطِق المدُن، بسبب مخلفات العربات بأنواعها المختلفة، وعمليات التكرير، وصرف المخلفات الصناعية. كما تعاني البيئة في إيران قَطع الغابات، والرَّعي الجائر، والتصحُّر، والتلوُّث النفطيّ في الخليج الفارسي، ونقص المياه الصّالِحة للشُّرب، ونقص الأراضي الرطبة، وتجريف وملوحة التربة، وتلوث المياه بسبب مياه الصرف الصحي والمخلفات الصناعية، وكذلك زيادة الزحف العمراني.

البيئة ـ الغطاء النباتي
الغطاء النباتي تمتلك ايران من بين جميع دول جنوب غرب آسيا اكثر المناطق تنوعا و جاذبية من حيث تنوع الأعشاب و النباتات و البيئة المناسبة للحيوانات.
و تعتبر ايران واحدة من المناطق المثالية والنادرة التي يؤمها السياح و علماء الطبيعة من الراغبين بدراسة حياة مختلف أنواع و أصناف النباتات و الحيوانات، اذ أن ايران بمناخها المتنوع تشتمل علي انواع مختلفة من الغابات والبيئات الطبيعية، فمن الغابات ذات الرطوية العالية علي سواحل بحر الخزر ( قزوين ) الي الغايات المتأقلمة مع جفاف الطبيعة في جبال كردستان و زاغروس و خراسان الي منابت الأعشاب والنباتات الشوكية والشجيرات شنبه الصحراوية التي تنمو في البوادي، مما توفر للسائح فرصة الاستمتاع بجمالها، وللعالم والباحث فرصة مثالية للدراسات والأبحاث العلمية، ناهيك عن الغابات المحاذية للخليج الفارسي و انتشار النباتات المتأقلمة مع التربة المالحة في المناطق الوسطي والجنوبية من ايران.

الورود
يعود تنوع الورود والاعشاب في ايران الي اختلاف المناخ قبل أي شيء آخر، اذ توجد جميع ورود العالم الخاصة بكل مناخ في ايران تقريبا، فقد نمت الورود والاعشاب الطبية والعلاجية النادرة بكثرة في ايران و لذلك فان ايران تعد من أهم المصدرين للورود والأعشاب الطبية فمثلا يتواجد نوع من الورود الأحمر يسمي (محمدي) تهياً منه أفضل عطور ماء الورود العالمية بكثرة ‏في فصل الربيع في مناطق ايران، و كذلك تتوافر جميع أنواع الورود في الأسواق من مثل: الورد الأحمر و شقائق النعمان والدحنون والنرجس ورود مريم في جميع الفصول ويمكن الحصول عليها بنوعيها البري والزراعي.

الطيور
تتكاثر أكثر من (350) نوعا من الطيور في ايران و يعود هذا التنوع الكبير الي موقع ايران الخاص، اذ انها تقع بين بيئات حيوية جغرافية مهمة، و بالاضافة الي ذلك فان حوالي (1000) نوع آخر من الطيور المهاجرة من المناطق القطبية: التوندرا والتايجا والغابات الاوربية المعتدلة و من غرب آسيا و منطقة سيبريا و سهول آسيا الوسطي تمر من ايران أو أنها تبقي طوال فصل الشتاء فيها.

و يمكن للراغبين بالدراسة و البحث حول الطيور في ايران أن يدرسوا أنواع الطيور في مناخات العالم بأقل تكلفة و أقصر زمان. و من الطيور المستخدمة في الصيد في ايران يمكن الاشارة الي: الشاهين والعقاب الذهبي و أنواع الصقور والنسور المختلفة: البالابان، والطرلان، والقرقي، والسارجبي، والستقر والترمتاي، والدال، و طائر الهما، و من بين أجمل الطيور المتواجدة في ايران نشير الي الديك الصحراوي (التذرج) و طيور الدرنا (الكركي) و طير الحق، واللفلق الأبيض، والهدهد، والحباري، و أنواع البوم المختلفة.

الثديات
تحوي ايران أكثر من (160) نوعا من الثديات البرية في العالم، و لذلك فهي تعتبر من بين أكثر مناطق العالم تنوعا في هذا المجال، فهي تضم أكبر عدد من أجمل مجموعات الثديات البرية تراوح أوزانها و أحجامها من آكل الحشرات الصغير الذي يزن (2) غرام فقط الي الحوت الضخم الذي بيلغ وزنه (130) طنا. ان تنوع و تعدد الثديات في ايران بيلغ الحد الذي يمكن معه القول ان هذه البلاد تمثل خليطا من ثديات المناطق الاوربية و الأفريقية والاسيوية، اضافة الي الثديات الخاصة بايران، و من أهم الثديات الايرانية يمكن الاشارة الي البقر الوحشي الاصفر (الأتان) و الحمار الوحشي، و النمر، والغزال، والوعل، و القطة الايرانية.

الزواحف
هيأ التنوع المناخي في ايران الظروف المناسبة لتوالدو تتاسل الكثير من أنواع الزواحف، و تعد الأفاعي من أهم هذه الزواحف، اذ يعيش و يتكاثر في ايران أكثر من (21) نوعا من الأفاعي السامة، و (35) نوعا من الأفاعي غير السامة، و أكثر من (5) أنواع من الأفاعي البحرية، و من أشهر الأفاعي الايرانية (الأفعي العمياء)، و ذات القرون، و الكوبرا، و الرقطاء و ذات الجرس، والأفعي القصيرة، اضافة الي الأفاعي ضخمة الأحجام.
و تعد ايران اليوم احدي أهم منتجي و مصدري سم الأفاعي والمطاعيم المضادة للدغات الأفاعي في الدنيا.

الاسماك
يتواجد في المياه الايرانية أكثر من (180) نوعا من الأسماك تنتمي الي(25) فصيلة بحرية و يعيش القسم الأكبر من هذه الاسماك في مصبات الأنهر في بحر الخزر والخليج الفارسي و بحر عمان، و مصبات الأنهر و البحيرات الداخلية، و من أهم هذه الأنواع يمكن الاشارة الي: السمك الأبيض و هو نوع من السمك يتميز بلحمه الأبيض و يتواجد في بحر الخزر و هو متوسط الحجم و لذيذ الطعم، و سمك (الغزال آلا) و هو سمك لذيذ الطعم متنوع الألوان يتواجد في المياه العذبة و مصبات الأنهار) و سمك الكفور (و هو ذوالوان متعددة و متوسط الحجم) و سمك الكفال و هو سمك صالح للأكل يعيش في المياه الساحلية و المستنقعات المالحة، طويل نسبيا و له معدة عضلية تشبه قوانص الطيور

البيئة ـ الاتفاقيات الدولية
• اتفاقية التنوع البيولوجي.
• اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية عن تغير المناخ.
• بروتوكول كيوتو عن تغير المناخ KYOTO
• مؤتمر الأمم المتحدة المعني بمكافحة التصحر.
• اتفاقية التجارة الدولية في السلالات المهددة بالانقراض، من الحيوانات والنباتات البرية.
• اتفاقية بازل المتعلقة بمراقبة حركة النفايات الخطرة عبر الحدود، والتخلص منها.
• اتفاقية منع التلوث البحري الناجم عن لقاء النفايات والمواد الأخرى، في المياه البحرية.
• بروتوكول مونتريال المتعلق بالمواد المستنفدة لطبقة الأوزون.
• اتفاقية التلوث الناجم عن السفن.
• اتفاقية الأراضي الرطبة ذات الأهمية الدولية وخاصة بوصفها موئلاً للطيور المائية.
• اتفاقية حظر استخدام تقنيات التغيير في البيئة لأغراض عسكرية أو لأية أغراض عدائية أخرى.
• اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.
• اتفاقية الصيد والمحافظة على الموارد الحية في أعالي البحار.

ملاحظة جغرافية
تحتل إيران موقعاً إستراتيجياً حيوياً، بالنسبة إلى ممرات نقل النفط الخام، لوقوعها على الخليج الفارسي ومضيق هرمز.


2)جغرافیا بشریة

التركيب السُّـكاني
عدد السكّان: 75.149.669 نسمة، طبقاً لتقديرات يوليه 2011.
التركيب العُمري للسكّان، وأعداد الذكور والإناث، لكل مرحلة عُمرية، طبقاً لتقديرات يوليه 2011

مراحل العمر

النسبة المئوية

عدد الذكور

عدد الإناث

أصغر من 15 سنة

24.1%

9.608.342

9.128.427

15 ـ 64 سنة

70.9%

28.083.193

27.170.445

65 سنة فأكبر

5%

1.844.967

2.055.846


السِّـن الذي يتوسط أعمار السكّان (Median)، طبقاً لتقديرات عام 2011
أ. إجمالي السُّكّان: 26.8 سنة.
ب. الذكور: 26.6 سنة.
ج. الإناث: 27.1 سنة.
معدَّل النموّ السُّكّاني: 1.248%، طبقاً لتقديرات عام 2011.
معدل المواليد: 18.55 مولوداً، لكل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات عام 2011.
معدل الوفيات: 5.94 حالة، بين كل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات يوليه 2011.
معدل الهجرة (منها): -5.94 مهاجر، بين كل 1000 نسمة، طبقاً لتقديرات عام 2011.
نسب الذكور إلى الإناث، بين إجمالي السكان، طبقا لتقديرات عام 2011

مراحل العمر

للذكور

للإناث

عند الولادة

1.05

1

0 ـ 14 سنة

1.05

1

15 ـ 64 سنة

1.02

1

65 سنة فأكبر

0.91

1

إجمالي السكان

1.02

1


معدل وفيّات الأطفال، طبقاً لتقديرات عام 2011.
أ. الإجمالي: 42.26 حالة، بين كلّ 1000 طفل.
ب. الذكور: 42.75 حالة، بين كلّ 1000 طفل.
ج. الإناث: 41.75 حالة، بين كلّ 1000 طفل.
العُمر المتوقع، طبقاً لتقديرات عام 2011
أ. لإجمالي السُّكّان: 70.06 سنة.
ب. للذكور: 68.58 سنة.
ج. للإناث: 71.61 سنة.
معدَّل الخصوبة: 1.88 أطفال، لكل امرأة، طبقاً لتقديرات 2011.
معدل انتشار مرض الإيدز بين البالغين: 0.2%، طبقاً لتقديرات 2009.
عدد حالات مرضَى الإيدز بين الأحياء: 92 ألف حالة، طبقاً لتقديرات 2009.
عدد الوفيات بسبب مرض الإيدز: 6400 حالة، طبقاً لتقديرات 2009.
الجنسية: تُنسَب الجنسية إلى اسم الدولة، فيُقال للذَّكَر إيراني، وللأُنثى إيرانيّة.

التقسيمات العِرقية
تعيش في إيران جماعات عِرقيّة متعدِّدة، من أهمها: الفُرس Persian ونسبتهم 51% من إجمالي عدد السُّكان، والأذِربيجانيّون ونسبتهم 24%، والجيلاكيّون Gilaki والمزَندَرانيّون Mazandarani ونسبتهم 8%، والأكراد Kurd ونسبتهم 7%، والعرَب ونسبتهم 3%، واللّور Lur ونسبتهم 2%، والبَلوشيّون Baloch ونسبتهم 2%، والتُّركمانيّون Turkmen ونسبتهم 2%، وعِرقيّات أُخرى ونسبتهم 1%.




3)جغرافیا سیاسیة

التقسيمات الإدارية
تقسم إيران علي المحافظات (بالفارسية: استان)، والمحافظة علي مقاطعات (بالفارسية: شهرستان) والمقاطعة تتكون من بلدات (بالفارسية: بخش) والبلدة تت?ون من أقسام (بالفارسية: دهستان) و?ل قسم تتألف من قري.

تتألف إيران من 31 محافظة


1. طهران
2. قم
3. مركزی
4. قزوين
5. غيلان
6. أردبيل
7. زنجان
8. أذربيجان الشرقية
9. أذربيجان الغربية
10. كردستان
11. همدان
12. ?رمانشاه
13. إيلام
14. لرستان
15. خوزستان
16. چهار محال وبختياري
17. ?ه?يلويه وبوير أحمد
18. بوشهر
19. فارس
20. هرمز?ان
21. سيستان وبلوتشستان
22. ?رمان
23. يزد
24. إصفهان
25. سمنان
26. مازندران
27. غلستان
28. خراسان الشمالية
29. خراسان الرضوية
30. خراسان الجنوبية
31. ألبرز

وصف العَلَم
يتكوَّن علَم إيران من ثلاثة أشرطة أُفُقية متساوية، بالألوان: الأخضَر، في أعلى العلم، ثم الأبيَض، فالأحمر. ويتوسط الشريط الأبيض الشِّعار الوطني ـ كلمة "الله" مصممة على شكل وردة الخزامى، رمز الشهادة ـ باللون الأحمر. ويتكرر على طول الحافة السفلية للشرط الأخضر، نداء "الله أكبر" 11 مرة، باللون الأبيض، ومثلها على طول الحافة العليا للشريط الأحمر.
 

View this article in PDF format Print article
Other articles in this category
إيران في لمحة واحدة
الجغرافيا
التاريخ
الثقافة
الاقتصاد
السياسة
العسكري
العلاقات الدولية
العلاقات مع أفريقيا